أهم الأخبارتقارير وحوارات

بالصور..مفتي الديار المصرية في رحاب جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا

كتب زكى السعدنى

استقبلت جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا اليوم الأحد العالم الجليل  الدكتورشوقي علام مفتي الديار المصرية لإلقاء ندوة بعنوان “بناء الشخصية المصرية في الإسلام”
تحت رعاية الدكتور محمد ربيع ناصر رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا، الدكتوريحيى عبدالعظيم المشد  رئيس جامعة الدلتا، المهندس أسامة محمد ربيع نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا، والمهندس محمد محمد ربيع  المدير التنفيذي لمجموعة الدلتا التعليمية
وبحضور عمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات بالجامعة.

وأستهلت الندوة بعرض فيلم تسجيلي عن العالم الجليل/ شوقي علام والذي بدأ بكلمته بشكر مجلس الأمناء وإدارة الجامعة لإتاحة الفرصة له بالتواجد في جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا والثناء والتقدير على تكريم السيد رئيس الجمهورية للطلاب المتميزين بجامعة الدلتا، كما أثنى فضيلته على الخدمات الطبية المجانية التي يقدمها القطاع الطبي بالجامعة محتسبًا هذا الأجر لهم عند الله تعالى.

“القلب السليم هو المعيار والهدف الذي يحرك الإنسان إلى الأمام لتحقيق الصالح للبشرية كلها” بهذه الكلمات بدأ علام محاضرته والتي تتمحور حول أهم صفات بناء الشخصية، حيث أكد علام أن خارطة طريق بناء الشخصية المصرية تتمثل في البناء الروحي وأساسه القلب، البناء العقلي وأساسه العلم، البناء السلوكي وأساسه الرحمة، وأن يكون الإنسان على قدر من التحديات فالإسلام أساسه البناء وليس الهدم، وأخيرًا حب الوطن من الإيمان.

وأشار علام إلى أن العلوم الشرعية والعلوم الدنيوية وجهان لعملة واحدة فكلاهما درجة من درجات العبادة، مضيفًا أن القلب محرك يتحرك نحو البحث العلمي، فالبناء العقلي في غاية الأهمية للإنسان حيث أن أي أمة لا تتقدم إلا بالعلم والبحث العلمي.

وحث فضيلته الطلاب على تحصيل العلم والإبداع في تخصصاتهم، مختتمًا حديثه بأن الإسلام هو دين رحمة وعفو ورأفة، وأن الإسلام أتى من أجل إنارة الطريق للعالمين.

وتضمنت فعاليات الندوة أيضًا فقرة مناقشة وطرح مجموعة من الأسئلة بين الحضور والعالم الجليل.

وأختتمت فعاليات الندوة بتقديم درع جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا للأستاذ الدكتورشوقي علام تعبيرًا عن وافر الشكر والتقدير.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق