أهم الأخبارجامعات

وزيرا التعليم العالى والبيئة يناقشان استعدادات مصر لمؤتمر تغير المناخ COP27

د.أيمن عاشور يؤكد على ضرورة تعريف شباب الجامعات بقضية المناخ وتحديات التغيرات المناخية
د.ياسمين فؤاد تؤكد على أن مؤتمر المناخ مبنى على العلم
عقد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى و د.ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اجتماعاً موسعاً مساء أمس الإثنين؛ لمناقشة الترتيبات والاستعدادات الخاصة بالمشاركة فى فعاليات الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لتغير المناخ COP27))، والمقرر استضافته بمدينة شرم الشيخ فى شهر نوفمبر القادم، وذلك بحضور السفير أيمن ثروت ممثلاً عن وزارة الخارجية، ود.محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وذلك بمقر وزارة البيئة.
وفى كلمته، أكد د. أيمن عاشور على أهمية التعاون والتنسيق المستمر والدائم بين وزارتى التعليم العالى والبحث العلمي، والبيئة في كافة المبادرات والبرامج الخاصة باستضافة الدورة الـ27 لمؤتمر المناخ «COP 27»، مشيدًا بالجهود التي يبذلها فريق العمل لإنجاح المؤتمر وإظهار مصر بالشكل الحضاري اللائق بها أمام العالم، مشيرًا إلى أن هذا المؤتمر يُعد من الأحداث الدولية التي تحظى باهتمام كبير من الدولة المصرية، والمُنظمات الدولية ومختلف دول العالم.
كما أكد الوزير على ضرورة تعريف شباب الجامعات بقضية المناخ وتحديات التغيرات المناخية، وأهمية تنظيم مصر لهذا المؤتمر الدولي، لافتًا إلى إدراج تأثير التغير المناخي في أنشطة التعليم الجامعي، وإقامة المسابقات بين الطلاب؛ للتعرف على أفكارهم في إيجاد حلول لتأثير التغيرات المناخية على مصر، ودعم مبادرات وأطروحات الطلاب في مجال البيئة.
وأشاد د. أيمن عاشور بالجهود المبذولة من جانب وزارة البيئة، لاستضافة قمة المناخ، مؤكدًا استمرار التواصل بين مجموعات العمل؛ لمتابعة العمل بالملفات المشتركة الخاصة باستضافة المؤتمر، بما يليق بمصر ومكانتها.
ومن جانبها، رحبت د. ياسمين فؤاد بالدكتور أيمن عاشور، موجهة التهنئة لسيادته على توليه حقيبة التعليم العالي والبحث العلمى، متمنيةً لسيادته النجاح والتوفيق واستكمال مسيرة التعاون بين الوزارتين فى كافة المجالات ، والمضى قدماً فى جميع الملفات المشتركة بين الوزارتين، مشيدة بالتعاون مع د. خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان أثناء فترة توليه وزارة التعليم العالى والبحث العلمى.
وأكدت وزيرة البيئة أنه تم خلال الاجتماع مناقشة دور وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، خلال مؤتمر المناخ القادم، وما ستقوم به من جهود وفعاليات أثناء المؤتمر تتعلق بموضوعات البحث العلمى والابتكار والعلوم والتكنولوجيا،  وعلاقتهم بالتغيرات المناخية.
وأوضحت الوزيرة أن الاجتماع ناقش أيضًا الترتيبات والجلسات الخاصة بيوم العلم الذي سيتم تنفيذه خلال الأيام غير الرسمية لمؤتمر المناخ القادم، بجانب بعض الأحداث الجانبية  الأخرى التى سيتم تنفيذها فى المنطقة الخضراء بالمؤتمر، بمشاركة الخبراء والمتخصصين والباحثين، والمجتمع المدنى، موضحة أنه سيتم عرض التقارير الدولية الخاصة بالهيئة الحاكمة لتغير المناخ، مشيرةً إلى أن يوم العلم سيتضمن استعراض آخر المستجدات التى تم التوصل إليها من أبحاث علمية خاصة بتغير المناخ، وكذلك ما يتعلق بالقطاع الصحى، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان.
ومن جانبه، أشار د. محمود صقر إلى مبادرات التعليم العالي والبحث العلمي خلال المؤتمر، والتي ترتكز على دعم وتطوير البحث العلمي، ودوره في التغلب على التأثيرات الضارة للتغيرات المناخية.
كما أشارت د. فجر عبد الجواد إلى التحضير ليوم العلم الذي سيتم تنظيمه خلال المؤتمر، وكذا الفعاليات الآخرى المقرر تنظيمها  في المؤتمر بالمنطقة الزرقاء والخضراء.
واستعرض محمد معتمد ما تم تنفيذه حتى الآن في إطار التحضير  ليوم العلم، حيث تم وضع مقترح نهائي للفعاليات التي سيتم تنفيذها خلال اليوم بالتعاون بين فرق العمل في كل من وزارتي البيئة والتعليم العالي والبحث العلمي، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية، مشيرًا إلى أنه تم وضع المقترح بناء على منهجية عمل قائمة على عدة معايير؛ للوصول لمقترح شامل يركز على أهم قضايا المناخ العالمية، ويقدم الدعم المنشود للمسار التفاوضي.
حضر الاجتماع  د. أحمد عبد الرحيم ممثلاً عن مركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا (CEDARE)، ود. فجر عبد الجواد نائب مدير مركز التميز للتغيرات المناخية والتنمية المستدامة بالمركز القومي للبحوث، والأستاذ محمد معتمد معاون الوزيرة للرصد والتقييم والمسئول عن اليوم الخاص بالعلم، وعدد من قيادات الوزارتين.
الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق