أهم الأخبارجامعة

كلية تكنولوجيا العلوم الصحية بجامعة الدلتا  تقدم برامج تعليمية متميزة للدارسين

نظمت كلية تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية بجامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا

ندوة بعنوان

Program Orientation Session IV: Emergency & Critical Care Technology Program

ضمن سلسلة من الندوات التعريفية التى تهدف إلى تعريف الطلاب ببرامج الكلية من حيث طبيعة الدراسة والمقررات وفرص العمل المتاحة تحت رعاية

الدكتور  محمد ربيع ناصر  رئيس مجلس أمناء الجامعة و الدكتور  يحيى عبد العظيم المشد  رئيس الجامعة و الدكتور  دينا أحمد عزت  عميد كلية تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية بجامعة الدلتا .

وإستضافت الندوة الدكتور محمد عزت نصر الدين  مدرس الطوارئ بكلية الطب البشرى بجامعة طنطا والمدرب المعتمد لطب الطوارئ بالزمالة المصرية .

بدأت الندوة بكلمة عميد الكلية والتى وضحت فيها شرح مبسط لبرامج الكلية وبالاخص برنامج تكنولوجيا الرعاية الحرجة تفصيلاً من حيث عدد الساعات المعتمدة والمقررات التى سيتم طرحها خلال سنوات الدراسة والتى تشمل فترات تدريب ميدانى وإكلينيكى واكدت سيادتها على أهمية العمل الجماعى فى المنظومة الصحية ودور خريج الكلية داخل الفريق الطبى فى المؤسسات الصحية المختلفة.

ثم أشارت الى المهام المسئول عنها تكنولوجي الرعاية الحرجة والطوارئ داخل وحدات العناية المركزة المختلفة مثل مراقبة المرضى ومتابعتهم و التعامل مع كافة الأجهزة والتقنيات الحديثة المرتبطة بهذه الحالات لاسيما أجهزة التنفس الصناعى وأجهزة الغسيل الكلوي وغيرها وذلك تحت إشراف الطبيب المختص .

وأكدت أيضاً على أهمية التطوير الذاتى والتعليم المستمر الذى يجب أن يقوم به الطالب حتى يتمكن من الحصول على أفضل الفرص المتاحة فى سوق العمل بعد التخرج .

ثم قام  الدكتور محمد عزت نصر الدين بتقديم شرح مفصل لدور خريج البرنامج فى فريق الطوارئ بالمستشفيات وأهمية تأهيل هذا الخريح للحصول على كافة المهارات اللازمة لإنقاذ مريض الحوادث والطوارئ ومتابعته .

كما أشار إلى التطور التكنولوجى الكبير الذى حدث فى الآونة الأخيرة فيما يخص تقديم المساعدة للمصابين فى موقع الحادث قبل نقلهم إلى المستشفى تحت إشراف الإدارة الطبية المختصة .

ثم نوه  بأن عمل خريج البرنامج يكون تحت إشراف الطبيب المختص بوصف هذا الخريج عنصر مهم وفعال في فريق الطوارئ.

وفى النهاية أكدعلى التطور التكنولوجى الكبير الذى حدث فى الآونة الأخيرة فيما يخص مجال العلوم الصحية التطبيقية متمنياً التوفيق لجميع الطلبة والطالبات .

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق