أهم الأخبارمعاهد

انطلاق فعالية الأمسية الرمضانية الثقافية الأجتماعية بمعهد إعداد القادة

 

⁦⁩ محاضرة عن محاربة المفاهيم والأفكار غير السوية والتسامح ونبذ العنف ضمن فعاليات الأمسية الثقافية

⁦⁩ الدكتور كريم همام .. الأمسية الثقافية تأتى ⁦استكمالا لدور المعهد فى تنوير وتبصير الشباب بكافة قضايا الوطن

⁦⁩ رئيس جامعة حلوان يؤكد على ان الشباب هم أمل المستقبل ولهم دوراً كبيراً فى تطور المجتمع

انطلقت فعاليات الأمسية الرمضانية الثقافية والاجتماعية والترفيهية التى نظمها معهد اعداد القادة لطلاب جامعة حلوان، وذلك تحت  الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي،و الدكتور ممدوح مهدى القائم بعمل رئيس جامعة حلوان، والدكتور كريم همام مدير معهد إعداد القادة، اكد مدير معهد إعداد القادة أن هذه الأمسية الثقافية تأتى ⁦استكمالا لدور المعهد فى تنوير وتبصير الشباب وتنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية لعمل دورات تدريبية ومحاضرات لمحاربة الأفكار المغلوطة، وفى إطار خطة المعهد الاستراتيجية فى تأهيل الكوادر الشبابية بالجامعات والمعاهد المصرية، بالوعي الحقيقى بكافة قضايا الوطن، ومحاربة المفاهيم والأفكار غير السوية والتي تتنافى مع المعتقدات الدينية السمحة والموروثات الثقافية والمجتمعية الأصيلة للشعب المصري

وأفاد مدير معهد إعداد القادة بضرورة تصدى الشباب للشائعات واقتلاع جذورها والعمل على نشر روح الانتماء للوطن حيث أن الشباب هم قادة المستقبل وليكونوا لهم القدرة على التأثير فى الأخرين، لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق أهداف الجمهورية الجديدة.

وخلال كلمة الأستاذ الدكتور ممدوح مهدى رئيس جامعة حلوان أفاد على أهمية إعداد كوادر طلابية قادرة على تحمل المسئولية، وضرورة توسيع قاعدة المشاركة فى الأنشطة الطلابية والمساهمة فى تكوين مجتمع طلابي يساهم في تحقيق التنمية المستدامة 2030، مشيرا سيادته على ضرورة دعم الشباب وصقل مهاراتهم لانهم أمل المستقبل ولهم دوراً كبيراً فى تطور المجتمع .

كما انطلقت فعاليات المحاضرة الدينية محاربة المفاهيم والأفكار غير السوية والتسامح ونبذ العنف للداعية الإسلامي فضيلة الدكتور أسامة قابيل إمام وخطيب مسجد الشرطة بالتجمع الخامس والملقب ” بـ صاحب السعادة “، حيث عبر عن فخره بأنه خريجى المعهد، كما عبر عن فخره انه مثل الأزهر الشريف ومصر بأكملها فى احتفالية يوم الشهيد بحضور فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وبدأ صاحب السعادة المحاضرة معربا عن سعادته أن هذا التجمع يأتي في شهر رمضان الكريم، ويجب استغلال ماتبقى من شهر رمضان بأعمال صالحة وكيفية تزكية النفس، والقرب من الله تعالى، مستشهدا بالحديث “إنما الأعمال بالخواتيم”، مضيفا أن سيدنا عمر بن الخطاب قال “حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا” .
موضحا أن هناك خمس امور تؤدى للنجاح فى رحلة الحياة وهى “علمك – عملك – قلبك – بصمتك – اخلاقك “، ولابد من تحقيق العلم مع العمل لذا حث الطلاب تجديد التوبة إلى الله، وصلاح القلب مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم ” ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله” وأيضا “إن الله لاينظر الى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم”.
كما أكد على ضرورة التسامح ونبذ العنف ووسطية الخطاب الديني وتصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الشباب بهدف بناء قائد وقائدة نافعين لبلادهم قادرين على تحمل المسئولية، موضحا صاحب السعادة على أهمية رسالة الوعي، مؤكدا أن كل النماذج الناجحة تأخذ من رسالة الرسول بأهمية الفكر والعلم حيث أن أول رسالة نزلت على الرسول كانت أقرأ واليوم نجتمع جميعا لقراءة تفاصيل حياتنا حيث أن الطالب قائد فى مكانه وقائد لأهدافه وطموحاته، موضحا أن أول كنز من كنوز الحياة هى تعلم الدروس والعبر من محطات الحياة.
وقد أوضح تأثير الكلمة الطيبة فى النفوس وحث على مقابلة السيئة بالحسنة، وهذا يؤدي إلى الاستقرار والأمن، مفيدا أن الإسلام نُشر بين الناس بحسن الخلق والمعاملة والموعظة الحسنة، وأشار إلي أهمية التسامح وصفاء القلب، كما حث على الإيجابية في المجتمع وذلك لتصحيح المفاهيم الخاطئة وإعادة نشرها.

كما تضمنت الأمسية الثقافية دوري رياضي بين كليات الجامعة والاتحاد والأسرة المركزية، بالاضافة الى العديد من الأنشطة الرياضية المختلفة، إلي جانب أمسية ثقافية تضمنت فقرات شعر وغزل وفقرة غنائية قدمها طلاب جامعة حلوان.

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق