معاهد

المعاهد تستعد لعام دراسى جديد

طالب مجلس شئون المعاهد العليا الخاصة فى اجتماعه برئاسة دكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلميوحضور السيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة، ورؤساء لجان قطاعات المعاهد

بضرورة الاستعداد للعام الدراسي الجديد 2020-2021، موجها بضرورة أن يقوم كل معهد بوضع تصور كامل لشكل الدراسة في العام الدراسي الجديد، خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا على أهمية تطبيق نظام “التعليم الهجين” من بداية العام الدراسي القادم، وأن يكون جزء كبير بنظام التعليم عن بعد والتعامل مع منظومة التطور الرقمي والإلكتروني، لافتًا إلى ضرورة موافاته بتصور متكامل لخطة عمل مستقبلية لكل معهد خلال 30 يوم من الآن.

وأوضح الوزير أن الخطة يجب أن تشمل أيضًا إعداد الجداول الدراسية بالتكامل التام بين كل من التعليم عن بعد والتعليم بمقر المعهد على أن يتم تقسيم الطلاب لمجموعات تدريسية صغيرة ويكون الحضور في المعاهد العلمية والمعاهد النظرية لأيام محددة.

وطالب الوزير لجان القطاع المختصة بالانتهاء من تعديل وتطوير البرامج والخطط الدراسية للمعاهد الخاصة فى جميع القطاعات مع أهمية الاستفادة من الظروف التى تمر بها الدولة فى ظل تحديات فيروس كورونا المستجد من خلال مراعاة أن تشمل التعديلات  تطوير فى أساليب وطرق التدريس لتشمل التعليم عن بعد من خلال البرامج التفاعلية، وكذا تطوير نظم الامتحانات لتشمل الامتحانات الالكترونية .

وشدد دكتور خالد عبدالغفار على ضرورة الانتهاء من إعلان نتائج امتحانات الخريجين قبل 31/8/2020 وذلك حتى يتسنى للجهات المعنية تجنيد مواليد النصف الأول من العام “خريجى الدور الأول أكتوبر 2020″، وذلك حرصا على مستقبلهم، كما أكد الوزير على ضرورة التزام المعاهد الخاصة بعدم قيد الطلاب الجدد إلا بناء على كشوف الترشيح التى تصدر من مكتب التنسيق.

وفي ختام الاجتماع، أوصى دكتور خالد عبد الغفار بوضع تصور لتعديل القانون رقم 52 لسنة 1970 ليتواكب مع الظروف والتطورات الحالية، وكلف عدد من المستشارين القانونيين بإعداد هذا التصور خلال شهر من الآن تمهيدًا لعرضه على الجهات المعنية لاعتماده.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق