أهم الأخبارتقارير وحوارات

الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط ..وزيرا التعليم العالى والصحةورئيس جامعة عين شمس يفتتحون وحدة علاج السكتة الدماغية وجلطات المخ

 

متابعة_التعليم اليوم:
افتتح اليوم د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ود. خالد عبد الغفار و وزير الصحة والسكان، ود. محمد ضياء زين العابدين رئيس جامعة عين شمس، وحدة السكتة الدماغية ” بقسم طب المخ والأعصاب والطب النفسى” مستشفى عين شمس الجامعى (الباطنة) والتى تعد الوحدة العلاجية الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط لعلاج السكتة الدماغية وجلطات نزيف المخ.
بحضور د. غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ود. على الأنور عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، ود. طارق يوسف المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، ود. طارق يوسف مدير مستشفى الباطنة الجامعى.

وأشاد د. عاشور بالجهد الذى بذلته الجامعة لتوفير هذه الخدمة الطبية المتميزة للمرضى، وأثنى على اهتمام مستشفيات جامعة عين شمس بمرض السكتة الدماغية وخطورته وتسببه فى حالات الإعاقة والوفاة، مثمنًا إمكانيات الوحدة وتجهيزها بأحدث التقنيات والخبرات الطبية المتقدمة، لتصبح وحدة متكاملة، لافتًا إلى أن جامعة عين شمس كواحدة من الجامعات العريقة بكوادرها المتميزة فى مجال العلوم الطبية، تمثل نموذجًا بارزًا نعتز به داخل منظومة التعليم العالى المصرية.

 

وأشار سيادته إلى اعتزازه بمشاركته خلال عمله بكلية الهندسة عين شمس بمشروع المدينة الطبية، التى تمثل هذه التطويرات جزءًا منها، وحرص الوزارة على تقديم الدعم للانتهاء من هذا المشروع الكبير بأسرع وقت ممكن، منوهًا بدور المستشفيات الجامعية في تقديم الخدمة الطبية للمواطنين، لما لها من ثقة لدى الأهالي، موضحًا أن دورها يمتد لأربعة محاور؛ التعليم والبحث العلمي والتدريب والعلاج، ومواصلة كل الجهود الممكنة لإجراء توسعات مستمرة، ورفع كفاءة المباني والتجهيزات الطبية بالمستشفيات الجامعية، ودعم العنصر البشري بها، للارتقاء بمستوى الخدمة المُقدمة للمواطنين

وقدم سيادته الشكر لكل من ساهم فى إتمام هذا الإنجاز، وللجهات الداعمة من المجتمع المدنى، ومكتب الاستشارات الهندسية بكلية الهندسة برئاسة د. ياسر مجاهد وللحضور الكريم من العلماء، والأطباء، والمتخصصين والمسؤولين والشخصيات العامة.

وفي كلمته التي ألقاها خلال فعاليات الافتتاح، أشاد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، بالجهود التي بذلت من أجل إنشاء هذه الوحدة، مشيرًا إلى أنها خير مثال على تعاون ومشاركة القطاع الخاص، والمجتمع المدني في المنظومة الطبية، حيث تم إنشاء الوحده بالتعاون مع البنك الأهلى، وبنك مصر، ومؤسسة صحتنا، ومؤسسة صالح، وبيت الزكاة، والكنيسة المصرية.

و أكد سيادته على ضرورة تعميم نموذج وحدة علاج جلطات المخ والسكتة الدماغية بكلية طب جامعة عين شمس بجميع المحافظات، وخصوصًا المحافظات النائية لتقديم أفضل خدمة طبية للمريض المصري، من خلال التكامل بين مستشفيات وزارة الصحة والسكان، والمستشفيات الجامعية، والمجتمع المدني لإنشاء وحدات السكتة الدماغية، وتعميم نموذج وحدة علاج جلطات المخ والسكتة الدماغية بكلية طب جامعة عين شمس، بجميع المحافظات وخصوصاً المحافظات النائية، حيث يعاني أكثر من 15 مليون شخص حول العالم بالسكتة الدماغية، مؤكداً على أن هذا التكامل والتعاون يجني ثماره المريض المصري ومنظومة البحث العلمي في مصر.

كما أشار سيادته إلى الإرث العلمي والإنساني الذي تركه الدكتور هاني عارف أستاذ المخ والاعصاب وسكرتير الجمعية المصرية للأمراض العصبية ورئيس شعبة السكتة الدماغية والدكتور أحمد عماد، وزير الصحة الأسبق، وجميع روؤساء الأقسام، وأعضاء التدريس، لما لهم من إسهامات كبيرة، ليس فقط على المستوى العلمي لكن على المستوى الإنساني، مشيدًا بتفانيهم في خدمة المريض المصري، وسعيهم الدائم لتطوير المنظومة الطبية وتوفير أحدث الأساليب العلمية لتدريب الأطباء لتقديم أفضل خدمة صحية للمواطنين.
كما أكد د. محمد ضياء زين العابدين رئيس جامعة عين شمس،


على سعى الدولة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة فى كافة قطاعات الدولة وتنفيذ “رؤية مصر ٢٠٣٠ ” حيث يتصدر تطوير القطاع الصحى وضمان جودة الخدمات المقدمة للمواطنين المصريين أولويات الدولة ويشهد طفرة كبيرة علي مستوي الجمهورية، بحيث يتمتع كل المصريين بحياة صحية سليمة آمنة؛ من خلال نظام صحي متكامل يتميز بالإتاحة، والجودة، والتغطية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، بما يؤكد ريادة مصر في مجال الخدمات الصحية عربياً وإفريقياً.

و ثّمن د. محمد ضياء، الدعم المستمر لفخامة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وأجهزة الدولة وفى مقدمتها وزارتي الصحة والسكان، والتعليم العالي والبحث العلمي، كما توجه بالشكر لكافة مؤسسات المجتمع المدني الشريكة لدعمها المتواصل لمستشفيات جامعة عين شمس (الدمرداش)، والتي بالفعل تستحق كل الدعم نظرًا للدور الكبير الذى تقوم به فى خدمة المريض المصرى، حيث تستقبل يومياً ما بين ١٢ إلى ١٥ ألف مريض بالعيادات الخارجية بالإضافة إلى مرضى الأقسام الداخلية.

كما أكد أن افتتاح وحدة علاج جلطات ونزيف المخ والسكتة الدماغية الجديدة يمثل أملاً جديداً لمرضي السكتة الدماغية، والتي يصاب بها مئات الآلاف من المرضي سنوياً، بالإضافة لمن يعانون من مضاعفاتها.

كما أكد سيادته حرص الجامعة على تجهيز وحدة علاج جلطات ونزيف المخ والسكتة الدماغية الجديدة بأحدث الأجهزة الطبية التي تضم أحدث جهاز من ضمن ١٠ أجهزة للقسطرة المخية علي مستوي العالم ، لتصبح الأولي من نوعها علي مستوي الشرق الأوسط بالإضافة إلى أحدث أجهزة إعادة التأهيل لمرضي السكتة الدماغية، هذا إلي جانب فريق عمل الوحدة الذى يضم نخبة من أكبر أساتذة المخ والأعصاب من ذوي الخبرة في مجال علاج السكتة الدماغية.

كما أوضح سعى مستشفيات جامعة عين شمس الدؤوب لمواكبة كل ما هو جديد ومتطور في المجال الطبي من أجل تقديم خدمة صحية متميزة للمواطن المصري، واعتماد جهود التطوير لتشمل البنية التحتية والتجهيزات وتدريب العاملين، واعتماد أسس ونظم من المعايير الدولية للإعتماد، من خلال توقيع بروتوكولات التعاون مع العديد من الهيئات منها هيئة الإعتماد والرقابة الصحية لتطبيق معايير الجودة والانضمام لنظام التأمين الصحي الشامل وتطبيق المعايير المحددة.

وأكد سيادته قرب تحقيق (مدينة عين شمس الطبية) الحلم الذى قارب على الانتهاء والذى يتزامن مع احتفال جامعة عين شمس باليوبيل الماسى لمرور ٧٥ عاماً على نشأة جامعة عين شمس وتم اتخاذ العديد من خطوات التطوير بالمستشفيات، حيث تم الانتهاء من تطوير البنية التحتية لتصبح المدينة الطبية صرحًا طبيًا متكاملاً يضم مجموعة من المستشفيات القديمة الجارى تطويرها، والجديدة التي يجري العمل على استحداثها، لتصبح المدينة الطبية شاهدًا على اهتمام الجامعة برفع كفاءة وجودة الرعاية الصحية، بما يؤكد دور الجامعة ومسئوليتها تجاه وطننا ومجتمعنا وواجبها الوطنى في تقديم أفضل خدمة طبية للمواطن المصري، ودور الكوادر البشرية وقدرة الإنسان على العطاء فهو العامل الأساسى فى النجاح…

كما أكد د. على الأنور عميد كلية الطب، أن مستشفيات جامعة عين شمس تؤدى دوراُ عظيمًا فى المجتمع تحت شعار؛ “علاج جميع المرضى دون تفرقة بين عرق أو جنس أو لون”، وأن التطوير الذى تشهده المستشفيات استمر لسنوات من الجهد والتعب، كتطوير مؤسسى بناء على خطة ممنهجة تم تنفيذها بإخلاص، لافتا إلى أن ما نحققه اليوم من نجاح هو نتاج مجهود استمر لسنوات طويلة شارك به الجميع، ويُنتظر استكماله بافتتاح المدينة الطبية، مشيدًا بدعم د. محمد ضياء لاستكمال مسيرة التطوير ودعمها.

و أعرب د. طارق يوسف المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، عن سعادته وفخره بافتتاح الوحدة بعد تطويرها وأوضح أن تطوير الوحدة ضمن خطة تطوير مدينة عين شمس الطبية والتى تشمل ٣ محاور؛ المحور الأساسي هو رفع البنية التحتية للمستشفيات ورفع الكفاءة ومكافحة الحريق، والثانى يتمثل فى إحلال وتجديد المبانى القديمة، والمحور الثالث هو إنشاء المبانى الجديدة ومن بينها؛ مستشفى جراحات الأطفال ومستشفى الطوارئ الجديدة، وبنك الدم.
وثمن سيادته جهود التعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى وتقديم الدعم المادى من “البنك الأهلي،و بنك مصر ،ومؤسسة صحتنا”، وأيضا من خلال الموارد الذاتية الداخلية والعلاج الإقتصادي، وذلك لتحقيق خطة الاعتماد بجميع المستشفيات.

وأشار د. طارق يوسف مدير مستشفى الباطنة، لما تشهده مستشفيات جامعة عين شمس من تطوير مستمر لتقديم أفضل خدمة طبية بالمستشفيات الجامعية وتحدث عن نشأة مستشفيات عين شمس الجارحى والباطنى والتى تعد من أقدم المستشفيات الجامعية وتشمل على ٦ أقسام باطنة عامة و ٦ أقسام جراحة و ٨ اقسام رعاية مركزة و ٦ أقسام رعاية متوسطة ، ويتخطى عدد المترددين على المستشفى ما يقرب من ٤٨ الف مريض سنويًا بين العيادات الخارجية والاستقبال ورعاية المرضى، فيما بلغ استقبال ما يقرب من ٥٠٠٠ مريض لرعاية القلب ومتوقع يصل إلى ٧٥٠٠ مريض بعد التطوير.

وأوضح مشروع تطوير البنية التحتية للمستشفى الباطنة الجامعى وتطوير وحدة رعاية أمراض الدم وزراعة النخاع، وتطوير وحدة رعاية الصدر والمناظير، وتجديد الرعاية المركزة للقلب، وتطوير وحدة الغسيل الكلوى، ومراحل تطوير وحدة السكتة الدماغية؛ لتقليل عدد حالات السكتة الدماغية فى مصر والتى تضم ٢٥ سرير بين رعاية سكتة دماغية وغرف مرضى وغرف عزل وعدد من الوحدات المتخصصة.

وأضاف د. أحمد البسيونى مدير وحدة السكتة الدماغية،
أن مرض السكتة الدماغية هو السبب الأول للإعاقة علي مستوي العالم والسبب الثاني للوفاة، وتبلغ تكلفة علاج المرض حوالي ٣٠ مليار يورو بالاتحاد الأوروبي و ٧٠ مليار دولار بالولايات المتحدة الأمريكية.
و ذكر أنه يتردد علي مستشفيات جامعة عين شمس ما يقرب من ١٠٠٠٠ مريض سنوياً مصاب بالسكتة الدماغية
حيث تتيح الوحدة الجديدة حجز ما يقرب من ١٥٠٠ مريض و تلقيهم العلاج في الوقت المناسب بدلاً من ٤٠٠ مريض في السابق.

وأوضح فى كلمته أن الوحدة الجديدة تتميز بجهازها الهجين الذي يقوم بالإجراءات التشخيصية والعلاجية مع الكفاءات البشرية الموجودة، ويمثل فرصة هائلة فى الدقة والسرعة، ما يوفر فرصة لعلاج وإنقاذ أرواح آلاف المرضي من المصابين بهذا المرض لتتصدر مستشفيات جامعة عين شمس المركز الأول علي مستوي الجمهورية لعلاج أكثر الحالات المستعصية، حيث أن علاج السكتة الدماغية يعتمد علي عاملى السرعة والدقة

هذا ويذكر أن الوحدة تضم أحدث جهاز للقسطرة في العالم، كواحد من ۱۰ نسخ فقط علي مستوي العالم و لا يوجد له مثيل في منطقة الشرق الأوسط بأكملها ويتميز بتقنيات غير مسبوقة مصحوبة باستخدام الذكاء الإصطناعى لتحليل بيانات المرضي، وكذلك أحدث أجهزة الآشاعات والتحاليل الطبية، بالإضافة إلى أحدث أجهزة إعادة التأهيل لمرضي السكتة الدماغية.
هذا إلى جانب فريق عمل الوحدة المكون من نخبة من أكبر
أساتذة المخ والأعصاب من ذوي الخبرة في مجال علاج السكتة الدماغية.

حضر الافتتاح نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى، الدكتور محمد لُطيف الرئيس التنفيذي للمجلس الصحي المصري، الدكتور على مهران رئيس مجلس الصحة بمجلس الشيوخ، د.أحمد طه رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعتماد والرقابة الصحية، فضيلة الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية السابق ورئيس مجلس الفتوى بمجلس الشعب، د. سامية عبده ممثلًا عن اللواء بهاء الدين زيدان رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد، والأستاذ محمد الإتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر ورئيس إتحاد بنوك مصر،
ود عبد الوهاب عزت أمين مجلس الجامعات الخاصة، ورئيس جامعة عين شمس الأسبق، ود أسامة عبد الحى نقيب الأطباء، أ. سيف شاكر ممثل عن مؤسسة صحتنا، ود محمد ضاحى رئيس هيئة التأمين الصحى، ود. وليد أنور أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أ.نرمين شهاب الدين رئيس قطاع التنمية المجتمعية بالبنك الأهلى المصرى ، أ.د هالة سويد وكيل الكلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ود عصام فخرى نائب المدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية، ود. أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق، ونخبة من الأطباء ومديرى عموم المستشفيات الجامعية ونوابهم ومديرى الإدارات.

وفى ختام الإحتفالية تم تكريم مجموعة من الأساتذة والعلماء بالكلية لإسهاماتهم فى مجال الطب، وكذا للجهات الداعمة وتم تكريم؛ نرمين شهاب الدين البنك الأهلي، و سيف شاكر ممثلًا عن مجلس أمناء مؤسسة صحتنا.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock