أهم الأخبارجامعات

إنجاز دولي جديد لجامعة القاهرة: 73 من علماء جامعة القاهرة من أفضل 2% من العلماء على مستوى العالم ضمن قائمة ستانفورد متصدرة الجامعات المصرية للعام الثالث على التوالي

 

د. الخشت: علماء جامعة القاهرة الأكثر استشهادًا فى مختلف التخصصات بنسبة 10.7% ضمن قائمة ضمت علماء في 22 مجالا متنوعا و176 تخصصا فرعيا

د. العطار: تميز علمائنا نتاج الخطة الاستراتيجية للجامعة 2021-2025 للتحول نحو جامعة من الجيل الرابع وصولا للعالمية وتقديم حزمة من الحوافز لأساتذتها للمنافسة عالميا

كتب_زكى السعدنى:

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إدراج 73 عالمًا من علماء الجامعة ضمن قائمة ستانفورد لأفضل 2% من العلماء على مستوى العالم، متصدرة الجامعات المصرية للعام الثالث على التوالي بأكبر عدد من العلماء المصريين الأكثر استشهادًا في مختلف التخصصات بنسبة بلغت 10.7% طبقًا لمؤشرات الاقتباس المركبة، وذلك ضمن قائمة ضمت علماء من مختلف بلدان العالم في 22 مجالًا علميًا متنوعًا و176 تخصصًا فرعيًا.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن جامعة القاهرة حققت تقدمًا كبيرًا في قائمة ستانفورد خلال الـ 3 أعوام الماضية، موضحًا أن القائمة المُعلنة ضمت علماء من 11 كلية حيث تم إدراج 28 عالما من كلية العلوم، و 14 من كلية الصيدلة، و 10 من كلية طب قصر العيني، و8 من كلية الهندسة، و 4 من كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي، و 2 بكل من طب الأسنان والزراعة والطب البيطري، وعالم واحد بكل من كلية الدراسات العليا للبحوث الإحصائية، والمعهد القومي للأورام والمعهد القومي لعلوم الليزر.

وقدم الدكتور محمد الخشت، التهنئة لعلماء جامعة القاهرة الذين ضمتهم قائمة ستانفورد لأفضل 2% من علماء العالم فى التخصصات الرئيسية والفرعية المتنوعة، والذين يمثلون نماذج مشرفة للجامعة على جميع المستويات المحلية والإقليمية والدولية، مشيدًا بجهودهم المتميزة في البحث العلمي والعملية التعليمية والتقدم على جامعات عالمية كبرى في التصنيفات العالمية المرموقة.

وأكد الدكتور محمد الخشت، حرص جامعة القاهرة على الاهتمام بالارتقاء بالبحث العلمي وزيادة عدد الأبحاث المنشورة دوليًا، ودعم الباحثين بكافة الإمكانيات اللازمة لزيادة عدد الأبحاث والمشاركة الدولية وتطوير جودتها ونوعيتها من حيث الكم والكيف، وتطوير المعامل وتشكيل الفرق البحثية ودعمها معنويًا وماديًا ولوجستيًا، بما يساهم في تحقيق مراكز متقدمة في التصنيفات الدولية بمختلف التخصصات، والتميز مصريًا وإقليميًا وعالميًا، وتعزيز ثقة الأوساط العلمية والبحثية الدولية في علمائها بجميع المجالات والتخصصات.

وأكد الدكتور الخشت، أن الجامعة مستمرة وفقًا لخطتها الاستراتيجية للحفاظ على المكانة الدولية المرموقة التي حققتها، والعمل على تحقيق مزيد من التقدم العالمي ووضع جامعة القاهرة في مصاف جامعات الصف الأول عالميًا.

وأوضح الدكتور محمد محسن العطار نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، أن هذا التميز لجامعة القاهرة مصريًا وإقليميًا وعالميًا، نتاج الخطة الاستراتيجية لجامعة القاهرة 2021 – 2025 للتحول نحو جامعة من الجيل الرابع للوصول إلى العالمية، وتقديم حزمة من الحوافز لأعضاء هيئة التدريس والباحثين للمنافسة، مشيرًا إلى أن إدارة الجامعة اعتمدت على السعي بكل قوة لتوجيه الأبحاث العلمية إلى أبحاث تطبيقية تحقق عائدا ملموسا على الاقتصاد والمجتمع وليس مجرد نشر دولي فقط للأبحاث وهو ما ساهم بشكل كبير في تصدر الجامعة مراكز متقدمة في كافة التخصصات في التصنيفات العالمية نظرا للجودة العالية للبحوث المنشورة والتي يتم الاستشهاد بها في كافة المجالات الدولية.

جدير بالذكر أن قائمة جامعة ستانفورد لأفضل 2% من العلماء حول العالم في مختلف مجالات العلوم تستعين بقاعدة بيانات Scopus التابعة للناشر العالمى Elsevier لاستخراج مؤشرات متنوعة، من بينها النشر العلمي العالمي، وعدد الاستشهادات الكلية والنوعية في كل تخصص، ومؤشر H، والتأليف المشترك، والاقتباس المركب، وعدد الأبحاث التي تم تحكيمها دوليًا.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق