أهم الأخباربحث علمي

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يجتمع برؤساء المراكز والمعاهد والهيئات البحثية

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي على ضرورة ربط البحث العلمي بالصناعة، وتوجيه الأبحاث العلمية لخدمة المجتمع، ومواجهة التحديات التي تواجه النمو الاقتصادي، وربط الخطط البحثية للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية المصرية بخدمة قضايا التنمية.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير مع رؤساء المراكز والمعاهد والهيئات البحثية مساء أمس الأحد، بحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. وليد الزواوي أمين المجلس، ود. محمد عامر المدير التنفيذي لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية الاجتماع، قدم رؤساء المراكز والمعاهد والهيئات البحثية خالص التهنئة للدكتور أيمن عاشور على ثقة القيادة السياسية لتوليه منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مُتمنين لسيادته دوام التوفيق والسداد، مؤكدين على التعاون مع سيادته للاستمرار في جهود تحقيق التطور المنشود بمنظومة البحث العلمي.

وخلال الاجتماع، أكد الوزير على الدور المجتمعي والخدمي للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية لحل مشكلات المجتمع وخاصة المجالات ذات الأولوية لخدمة أهداف التنمية المُستدامة، مشيرًا إلى دور المراكز والمعاهد والهيئات البحثية فى دعم الصناعة وتحويل الأفكار البحثية إلى مُنتجات ذات مردود اقتصادي على المجتمع.

وطالب الوزير بضرورة أن تتضمن معايير تقييم المراكز والمعاهد والهيئات البحثية الدور الخدمى لها فى المجتمع، مشيرًا إلى أهمية أن تتضمن الخطة البحثية لكل معهد أو مركز بحثى مشروعات لخدمة أولويات خطة التنمية المستدامة للدولة (رؤية مصر 2030).

كما وجه د. أيمن عاشور بضرورة تنظيم دورات تدريبية للباحثين حول كيفية تحويل أفكارهم البحثية إلى منتجات لخدمة المجتمع، بالإضافة إلى رفع معدلات النشر بالمجلات العلمية الدولية.

وفي ختام الاجتماع، طالب الوزير بموافاته بالرؤية المُستقبلية للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية خلال الفترة القادمة، وبذل المزيد من الجهد والعطاء في إثراء الأنشطة البحثية والنشر العلمي للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية على المستوى الدولي.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق