أهم الأخبارمقالات الرأي

ليندا سليم تكتب :دكتور “شوقي” منفذ وليس مصمم لخارطة”2030″ التعليم اليوم …

 

قرأت بعض المنشورات في مواقع السوشيال ميديا تطالب بإقالة الدكتور طارق شوقي وزير التعليم المصري ولم اتحمس كثيرا لا للمتابعة ولا للتعليق ولكني اردت قول حق لتنوير عتمة البعض عمدا وبدون الخوض في تفاصيل فالرجل له ماله وعليه ما عليه وكل منا له نظرة قد ترى ماله عليه وأخرى ترى العكس ولكني هنا أوثق أن الرجل منفذ لرؤية لا تخص مصر فقط بل المنطقة العربية وتمتد وكون جمهورية مصر العربية مركزا استراتيجيا راعيا داعما بجهودها وابحاثها وكوادرها فيجب أن تأخذ المبادرة بل وتراسها وهذا ما يحاول د.شوقي فعله رغم كل التداعيات المعاكسة التي ارهقت إمكانيات رصدها لتحقيق تميز يتباهى به ونتباهى بدورنا معه ،فلا تتعللون علام يصرح بان ما قام به حقق نجاح وهو للبعض غير صريح وغير شفاف. لأنه بالفعل يحتفي بنصر كان سيحالفه إن لم تتوالى الأحداث المنغصة ويحتفي كذلك بتنفيذه الخطط الموضوعة كمخرج لفيلم عظيم بإمكانيات لافتة وقت عرضة اصيب جمهوره بشكل عجيب بالإغشاء ولم يفيقوا إلا عند استلامه وفريقة جوائز اوسكار للإبداع ومع مفاجأة البعض بهذا الحدث صفق أحدهم والآخر تقدم متسائلا علام ؟ علام التباهي؟!
ليقف المخرج بجانب عناصر الإنتاج يشجبون من يشجب ويهيبون بالأخر الالتزام بالتصفيق ..
لن أنكر هنا دور الفريق بأكمله ولا اتعجب من حادثة الحضور ومصابهم ولكني كثيرة التعجب عن الجانب الإعلامي والمفترض أن يكون تنويريا يوضح للوزير ما صل للطالب ووالدية بنية التوضيح فالإصلاح لا الجلجلة وكثرة التقويلات الموسعة الفجوة وكذلك يوضح للجمهور أن سبب عدم اندماجهم ومجاراتهم للأحداث ليس الوزير وأنه يخرج سكربت بمنتهى البراعة وبشكل احترافي ولكنه لم يختار ممثلي العمل فاضطر أن يواصل بالامكانات البشرية المتاحة مراهنا تقويمها ..
قول الفصل : الدكتور طارق شوقي وزير التعليم المصري ليس مصمما ولكنه منفذا فلا تزيدوا إثقالا عليه وتحملوه كل لا طاقة له به وانتظروا منه دون تربصا ولا تصيدا لكلمات يستخدمها بغرض التنفيس فهو اولا واخيرا إنسان يشعر وله ردود فعل ويرد على ما يصله كما تعلقون على ما يصلكم من تصريحات له سواء صادقه أو مفبركة ..
واناشد هنا الفئة المثقفة من الأهالي كي تحفز أبنائها المذاكرة والاعتماد على الوسائل المتاحة وبعض الاجتهادات الشخصية والتي ليست شرطا أن تكون دروسا ذات كلفة وإنما في سياق البحث والتثقيف للفهم والذي أراه الهدف الرئيسي لما يبغاه الوزير تحقيقا لرؤى 2030..

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق