أهم الأخبارالأخبار

كلية الذكاء الاصطناعي بحامعة الدلتا تنظم ملتقي الشباب بين الطموح والأمل 

تحت رعاية الدكتور  محمد ربيع ناصر  رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا.
وبعناية الدكتور  يحيى عبد العظيم المشد  رئيس الجامعة، والمهندس  أسامة ربيع ناصر  نائب رئيس مجلس الأمناء , والدكتور  هشام عرفات  عميد كلية الذكاء الاصطناعي.

نظمت كلية الذكاء الاصطناعي بجامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا , الملتقى الأول لطلاب كلية الذكاء الاصطناعي : بعنوان «الشباب بين الطموح والأمل» .

وبحضور كل من العميد الدكتور  سعيد حلمي  المستشار العسكري لمدينة دمياط والحاصل على درجة الدكتوراه في الأمن السيبرالي, والدكتورةسامية أبو النصر  مساعد رئيس تحرير جريدة الأهرام, زميل كلية الدفاع أكاديمية ناصر العسكرية اللواء دكتور  على الشربيني أمين عام الجامعة, ود. مروة أمين المدرس بكلية الذكاء الاصطناعي , وحضور عدد كبير من الأساتذة بكلية الذكاء الاصطناعي.بدأت فعاليات الملتقى بكلمة الدكتور يحيى المشد رئيس الجامعة , حيث تحدث عن أهمية دور الذكاء الاصطناعي في الحياة المعاصرة والمستقبلية وذلك بسبب اتجاه العالم بأكمله إلي الميكنة والتحول الرقمي.

وتلتها كلمة  الدكتور  هشام عرفات عميد كلية الذكاء الاصطناعي بجامعة الدلتا عن أهمية مجال الذكاء الاصطناعي والأمن السيبرالي وحاجة الدولة لهذا المجال في شتى مجالات الحياة المختلفة.

ثم تحدث العميد الدكتور  سعيد حلمي  المستشار العسكري لمحافظة دمياط عن أهمية الأمن السيبرالي والمؤسسات.وأشار إلى خطورة هجمات الأمن السيبرالي وكيف تحدث وكيف تحمى الدول مؤسساتها من حدوث تلك الهجمات ، واختتم حلمي حديثة بتأكيده على أن المستقبل القادم سيكون لمجال الذكاء الاصطناعي وذلك بسبب تحول جميع خدمات الدولة تقريبا للتحول الرقمي وأيضا لأن الحروب القادمة هي حروب سيبراليه ثم تحدثت الكاتبة الصحفية الدكتورة  سامية أبو النصر  مساعد رئيس تحرير الأهرام والأمين العام للمنتدى الإستراتيجي للتنمية والسلام الاجتماعي, قائلة : إنني كنت مقرر مؤتمر الرابع للمنتدى الإستراتيجي , بعنوان : «الشفافية والمسئولية الاجتماعية في عالم الذكاء الاصطناعي» عام ٢٠١٩م, والذي من خلاله طالبنا بالتوسع في إنشاء كليات الذكاء الاصطناعي, وها هي الدفعة الأولى للكلية في جامعة الدلتا, كما كنت مقرر المؤتمر الخامس , بعنوان :«المعايير التنموية الذكية والتحول الرقمي في الجمهورية الجديدة», والذي عقد في نوفمبر الماضي.كما تحدثت عن حروب الجيل الرابع والخامس, قائلة : وهى حروب من جيل جديد مثل حرب المعلومات ، وتحدثت أيضا عن أهمية مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته فى مجالات الحياة المختلفة.واختتمت حديثها مشيرة إلى أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي يمكنها زيادة منجزات الاقتصاد الألماني بصورة هائلة ومن ثم ارتفاع إجمالي الناتج المحلى لألمانيا كما تحدثت عن دور الإعلام في ظل الثورة التكنولوجية الهائلة وإن التكنولوجيا ساهمت بشكل كبير في تطور الصحافة الورقية ولكنها لن يتم إلغائها, فالصحف الالكترونية تعتبر القاطرة التي نقود جميع وسائل الإعلام ولكنها لن تلغى الصحافة المطبوعة.مؤكدة على أهمية تطبيق الذكاء الاصطناعي في جميع المجالات الإعلام والاتصال والصحة والتعليم والطب في إطار استراتيجية التنمية المستدامة ٢٠٣٠م.بينما تحدث  المهندس أحمد خليفة عن أهمية مجال الذكاء الاصطناعي وبداية انتشار هذا المجال في سوق العمل، وأضاف أن هناك حوالي 34 شركة متخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي في مصر واعلن مسابقة الطلبة فى مجالات الذكاء الاصطناعي.واختتمت فعاليات الملتقى بإهداء كلا من: العميد سعيد حلمي ، و الدكتورةسامية أبو النصر، والدكتورة غادة عامر ، والمهندس أحمد خليفة درع جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا وذلك تكريمًا لجهودهم المبذولة في مجالي الأمن السيبرالي والذكاء الاصطناعي.وفى نهاية اللقاء تمت مشاهدة بعض أعمال طلبة الكلية من أفكار لمشاريع جديدة ومبتكرة في مجالات السكة الحديد وتقليل وقوع الحوادث المرورية و مكونات الربوتات وما يمكن أن تقدمه في هذا العصر.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق