أنشطة طلابيةأهم الأخبار

فتح الباب : تواصل شوقي مع الطلاب واولياء الامور ..نموذج يحتذي للمسئولية

الدروس الخصوصية افة تحتاج تغيير ثقافة المجتمع

اكد د. هيثم فتح الباب عضو اللجنة الاستشارية العليا لتطوير الانشطة؛
ان تواصل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم مع جميع الطلاب وأولياء الامور بشكل يومي سواء من خلال صفحته الشخصية او البرامج الاعلامية او صفحة الوزارة برغم حجم مسؤلياته لإعطائهم كافة المعلومات وطرق التواصل والمنصات الالكترونية حتي جدول قناة مدرستنا شي يدعو للفخر والاعتزاز
قال ان المنصات التعليمية والتي اطلقتها الوزارة والقنوات التعليمية وبنك المعرفة والمكتبة الرقمية سوف يكون افادة كبيرة للأجيال القادمة وهذا مجهود كبير قام به الوزير والفريق المعاون له
اضاف ان المناهج الدراسية وخصوصا في المرحل الدراسية من رياض الأطفال وحتي الصف الثالث الابتدائي اصبحت مشوقة واصبح الطالب متشوق للحضور للمدرسة لانها مناهج تعتمد علي البحث والتحليل ومزودة بفيديوهات لتبسيط المعلومة وتم ذلك من خلال خبراء متخصصين في قطاع اعداد المناهج بالوزارة قاموا بإعدادها بطريقة مبسطة وجاذبة
وان الوزارة اتاحت لطلابها كل سبل التفوق من خلال المنصات والبرامج التعليمية والاتاحة هي استرتيجية من اهداف الوزارة وكانت واضحة جدا عندما جاءت ازمة جائحة كوفيد١٩ ووجدنا جميعاالاحترافية الشديدة في طريقة ادارة الازمة
من الدولة المصرية ووزارة التربية والتعليم
اوضح ان الانشطة الثقافية والفنية والرياضية توقفت في شهر مارس ولكن بناء علي توجيهات الوزير اتيح للطلاب الاشتراك في المسابقات الرياضية والفنية اون لاين واشترك في المسابقة الاف الطلاب واكتشفنا مواهب حقيقية وكان للدكتورة ايمان محمد حسن رئيس اللجنة العليا لتطوير الانشطة دور كبير في تحفيز فريق عملها لاستمرار الانشطة اون لاين وايضا تم عمل مجموعة من الفيديو كليب الغنائي بشكل هادف من خلال فريق الانشطة بالوزارة لتحفيز الطلاب علي تعديل السلوك

اكد فتح الباب بان الدروس الخصوصية آفة من آفات المجتمع و لابد من تكاتف مجتمعي للتخلص منها واعتقد ان الوزارة من خلال القنوات التعليمية التي تم اطلاقها اصبح المعلم موجود ومتاح طوال ال ٢٤ ساعة في شاشات التليفزيون ولايحتاج ولي الامر لدرس خصوصي ولذلك يجب تعديل الثقافة من اولياء الامور لمحاربة الدروس الخصوصية

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق