أهم الأخبارمنوعات

روشته من كلية الإقتصاد المنزلي جامعةحلوان لتنظيم وقت الطالب الجامعي في رمضان

 

في الحقيقة الوقت أغلى ما يملك الانسان وتنظيمه مهارة تحتاج للتدريب والمران والممارسة وفي كل مرحلة من مراحل حياتنا نقرر أننا سوف نقوم بتنظيم أوقاتنا لكن مع تقدم المرحلة التي نعيشها وتطور المهام وتعددها نجد أن هناك حاجة للتطوير وتغيير الذات والدوام علي نفس الحال وعدم التطور مشكلة مرتبطة بالشخص ذاته وطريقة تفكيره.

ومن هنا تقدم كلية الاقتصاد المنزلي #جامعة_حلوان تحت رعاية الأستاذ الدكتور ممدوح مهدي القائم بعمل رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار القاضي عميد الكلية مجموعة من المعلومات التوعوية تقدمها الدكتورة روضة حمزة أبوالفضل دكتوراه إدارة مؤسسات الأسرة والطفولة بالجامعة وذلك في أطار حملة أعلامية توعوية تنظمها إدارة الإعلام جامعة حلوان.

ومن هنا يجب الاشارة الي أن التحكم والسيطرة والتخطيط للوقت والقيام بالأعمال المطلوبة بأقل جهد وأقصر وقت مع ترك وقت كافي للراحة وممارسة الفرد لبعض الأنشطة الشخصية والهوايات هو امر هام، وفي الواقع شهر رمضان هذا العام يأتي بظروف متغيرة حيث أنه بالاضافة لطقوس الشهر من عبادات وتجمعات عائلية يأتي شهر رمضان الكريم متبوعا بموسم الامتحانات ما يترتب عليه من ضرورة تنظيم الوقت ويأتي سؤالا مهما لماذا ننظم وقتنا ؟؟ وتكون الإجابة أنه مع تنظيم الوقت يشعر الشخص بالراحة والرضا عن النفس والاستفادة من قضاء أكبر وقت ممكن مع العائلة والترفيه والتدريب على تطوير الذات .والتقليل من ضغوطات تراكم المنهج الدراسي وقرب موعد الاختبارات.

وفي الواقع فإن وضع الأهداف المحددة ليس بالأمر السهل لذلك سنضع نقاط أساسية يجب أخذها في الاعتبار لتحقيق المطالب الأساسية في حياة الانسان وخصوصا الطالب الجامعي المصري خاصة مع قرب دخول موسم الامتحانات .

– مراعاة الأولويات لإدارة الوقت وهو ما تم الاشارة اليه في نظام تقسيم الوقت للعالم ستيفن كوفي “كتابة العادات السبع للناس الأكثر فعالية” عندما قسم مهام وأنشطة الانسان إلي:
1. المهام (المهمة المستعجلة) الطورائ
2. المهام (المهمة غير المستعجلة(الجودة والاتقان
3. المهام (الغير مهمة ومستعجلة) الخداعة
4. المهام (الغير مهمة وغير مستعجلة) مُضيعات الوقت.

من المهم بعد تقسيم المهام طبقا لأولوياتها مراعاة وضع توقيتات مناسبة لها، فتكون المهام التي تحتاج لمجهود فكري بين الافطار والسحور مثل التخطيط للمذاكرة، على أن يتم تقسيم ساعات النوم قبل وبعد السحور كالتالي نوم قبل السحور ونستيقظ قبله بساعتين ونصف، ثم ننام بعد الفجر مباشرة حتى موعد الذهاب للجامعة .

كذلك نقوم بتقسيم الأعمال طبقا لما تحتاجه من مجهود ذهني ومجهود بدني مع الحرص على أخذ فترات راحة وخصوصا في الصيام حيث يزداد الاجهاد . يتم تخصيص وقت للعبادات مقسمة لخمس أوقات نضع ثلاثين دقيقة لكل وقت يتم فيه صلاة الفرض والسنن والورد القرآني .على أن تكون 30 دقيقة هي فترة لتقوية الجانب الروحاني وبمثابة أوقات راحة بين فترات المذاكرة، وتخصيص وقت للترفيه والاجتماع مع العائلة مساءا بعد التراويح لمشاهدة مسلسل أو برنامج لمدة ساعة وتناول أحد الأصناف المحببة لأفراد الأسرة .

وفي النهاية هناك العديد من النقاط الواجب أخذها في الاعتبار للنجاح في تنظيم الوقت في رمضان منها:

– التحديد الجيد للمهام المطلوبة المهمة والعاجلة.
– يتم التخطيط الجيد بعمل جدول توقيتي أي محدد بموعد بداية ونهاية كل نشاط سواء القريبة أو البعيدة على حد سواء .
– تحديد الأعمال والأنشطة المطلوبة وتصنيفها وتجميعها في مجموعات متناسقة .
– تعويد النفس على نظام ثابت نسبيا في النوم والاستيقاظ .
– تعلم كيف تقول لا لكل الأعمال والمكالمات والمهام غير الضرورية التي تسبب ضياع الوقت .
– أن تكون مرنا أفضل من أن يفشل مخططك .
– لا تستخدم تطبيقات الهاتف في تنفيذ المهام المخطط لها.
– لا تكن نشطا عبر وسائل التواصل الاجتماعي أثناء الاستذكار .
وفي الختام أتمنى لحضراتكم قضاء وقتا سعيدا . صوما مقبولا . وكل سنة وحضراتكم وجميع المصريين بخير وربنا يعيد رمضان أعواما عديدة على بلدنا الحبيبة مصر بكل خير.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق