أهم الأخبارجامعات

د. الخشت يرأس اجتماع مجلس إدارة مستشفيات قصر العيني

 

اجتمع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، مع مجلس إدارة المستشفيات الجامعية وذلك للنقاش حول جدول الأعمال ومتابعة التكليفات التي وجه بها في مشروع تطوير المستشفيات ومواصلة اتباع الإجراءات الاحترازية بالمستشفيات الجامعية، وتوافر جميع الأدوية بمختلف أنواعها، وتوافر أدوات التعقيم والتطهير والماسكات، وتعميم النظم الإلكترونية واستخدامها في متابعة المرضى.

حضر الاجتماع الذي ترأسه الدكتور محمد الخشت، كل من الدكتور حسام عبد الغفار آمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية والمتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، و الدكتورة هالة صلاح عميدة كلية طب قصر العيني، والدكتور حسام صلاح المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، ومديرو المستشفيات، ورؤساء الأقسام وأمين عام الجامعة.

وناقش الاجتماع عددا من القضايا المهمة وأبرزها الدعم الكبير الذي تقدمه الجامعة من أجل مشروعات تطوير مستشفيات قصر العيني، بالإضافة إلى المشروعات الحالية والمستقبلية والتي تولي إدارة الجامعة اهتماما كبيرا بها في إطار الدور المجتمعي للجامعة والتي تعمل بالتوازي مع خطط ورؤية الدولة المصرية في تحسين المنظومة الطبية في مصر .

واستعرضت الدكتورة هالة صلاح، آخر المستجدات بالمستشفيات الجامعية واستعدادها لمواجهة أية زيادات محتملة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة المقبلة، والوقوف على مدى جاهزية الأطقم الطبية، وأكد الدكتور حسام صلاح الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية والاحترازية المُتبعة. كما استعرض د عمرو الحديدي بعض الاجراءات الجديدة لتحسين بيئة العمل ورفع مستوى الخدمات بمستشفى قصر العيني التعليمي الجديد. وتحدث عدد من رؤساء الاقسام مؤكدين على اتخاذ كافة الاجراءات لمواجهة الموجة الجديدة من جائحة كورونا، علاوة على استعراض ما تم من تطوير في أقسامهم النوعية.

وشدد الدكتور محمد الخشت، على ضرورة مواصلة رفع أداء المستشفيات الجامعية وتقديم الخدمات العلاجية للمرضى على أحسن مستوى، وتقليل قوائم الانتظار، والعناية بمرضى حالات الطواريء، ورفع مستوى الإجراءات الاحترازية ومكافحة العدوى.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، على ضرورة مواصلة الاجراءات الاصلاحية في المنظومة الطبية والإدارية ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات الجامعية المخصصة للعزل الصحي وجاهزيتها لخدمة المرضى، ومراعاة أعلى مواصفات السلامة ومكافحة العدوى وفق المقاييس العالمية والتي تنص عليها وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن مشروع تطوير المستشفيات الجامعية يتم تنفيذه وفق أحدث الوسائل والنظم الدولية، والذي يُعد من المشروعات الضخمة التي تقوم الجامعة بتنفيذها وتحرص على السير فيها بخطى سريعة، باعتبار أنه مشروع قومي يخدم قطاعا جماهيريا كبيرا من المرضى بالمجتمع المصري، ويندرج تحته عدة مشروعات فرعية تشمل مستشفيات قصر العيني، ومستشفيات الأطفال أبوالريش المنيرة والياباني، والمنيل التخصصي، والمعهد القومي للأورام، ومستشفي ثابت ثابت.

وشدد رئيس جامعة القاهرة، على أن الجامعة تسخر كافة إمكانيات مستشفياتها وتضع خبرة كبار أساتذتها لتطوير المنظومة الصحية بالكامل.

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق