أهم الأخبارتقارير وحوارات

توصيات هامة لمؤتمر الصيدلة الدولى بجامعة الدلتا

 

 

رفع الوعي المجتمعي بضرورة تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا والتوجيه بمشاركة الباحثين في إكتشاف الأدوية

كتب زكي السعدني

اختتمت جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا، مؤتمرها العلمى الاول تحت شعار”بحوث مبتكرة فى الصيدلة” لكلية الصيدلة، وذلك  تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي.

وشارك في حضور المؤتمر مستشار رئيس الجمهورية للشئون الرعاية الصحية، الدكتور محمد عوض، ووزير الصناعة الأسبق الدكتور ابراهيم فوزى و الدكتور محمد ربيع ناصر رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا و المهندس أسامة محمد ربيع نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا والدكتور يحي عبدالعظيم المشد رئيس الجامعة وبرئاسة الدكتور ماجدة احمد الشربيني عميد الكلية اوصى المؤتمربتطوير برنامج التعليم الصيدلي (pharm D) من خلال التوسع في تطبيق نظام (interprofessional education) من أجل إعداد صيادلة قادرين علي العمل بمهنية في الفريق الطبي وتحفيز مشاركة الباحثين المصريين في البحوث الطبية على الفيروسات لتطوير اللقاحات المصرية و رفع الوعي المجتمعي بضرورة تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا والتوجيه بمشاركة الباحثين في إكتشاف الأدوية من مصارها المختلفة للإرتقاء بالصناعات الدوائية مما يؤهل الدولة المصرية للمشاركة بقوة في سوق الدواء العالمية.كما اوصى بالاهتمام بتطبيقات النانوتكنولوجي لمواكبة الثورة الصناعية العالمية في هذا المجال مما له من تأثيرات جذرية على الإقتصاد المصري وتطوير معامل التقنية الحيوية بهدف استخدام المنظومات الحيوية لأغراض صناعية كالصناعات الصيدلية و الكيميائية و معالجة مياه الصرف الصحي و مجابهة التغيرات المناخية وتسليط الاهتمام بتطبيقات علوم الجينوم و الطب الشخصي مما سيكون لها من تأثيرعظيم على مستقبل الرعاية الصحية.والتوسع في إنشاء معامل لخدمة الطب التجددي و هندسة الأنسجة و الخلايا الجذعية و تعظيم الاستفادة من دور الصيادلة الباحثين في تلك المعامل.وطالب بالاستفادة من علوم الذكاء الاصطناعي وتطبيقات المعلوماتيه الحيوية في الصناعات الصيدلية و المجالات الطبية الحيوية وتعزيز سبل التعاون مع هيئة الدواء المصرية والهيئات الدولية.واصدار القوانين المنظمة لتعزيز الصيدلى في مختلف المجالات فى المنظومة والاستفادة من قدرات الصيادلة فى الرعاية الصحية لتحقيق ما يصبوا اليه مجتمعنا من رعاية صحية جيدة وعلاج دوائى آمن .

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق