أهم الأخبارالأخبار

تعاون بين الجامعات التكنولوجية المصرية والنمساوية

وزير التعليم العالي يستقبل سفير النمسا بالقاهرة

 

استقبل د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. جورج شتيلفريد سفير النمسا بالقاهرة؛ لبحث سبل دعم التعاون بين مصر والنمسا في المجالات العلمية والبحثية، بحضور د.أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة، ود.محمد الشناوى القائم بعمل رئيس جامعة الجلالة، ود.مصطفى رفعت مستشار نائب الوزير للاتفاقيات الدولية، وذلك بمقر الوزارة.

في مستهل اللقاء، أكد الوزير على عمق العلاقات التي تربط بين مصر والنمسا خاصة في المجالات التعليمية والثقافية، مشيرًا إلى أهمية تدعيم علاقات التعاون العلمي بين الوزارة والجامعات المصرية والجانب النمساوي، مؤكدًا على ضرورة التوسع في دعم الشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية المصرية والنمساوية في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي.

ولفت د. عاشور إلى إنشاء الدولة 10 جامعات تكنولوجية جديدة تغطي جميع مناطق الجمهورية، وهى جامعات (القاهرة الجديدة التكنولوجية – الدلتا التكنولوجية – بني سويف التكنولوجية، 6 أكتوبر التكنولوجية – برج العرب التكنولوجية – شرق بورسعيد التكنولوجية – طيبة التكنولوجية – أسيوط الجديدة التكنولوجية – سمنود التكنولوجية – مصر الدولية التكنولوجية).

وأكد الوزير على أن الدولة تسعى لإنشاء المزيد من الجامعات التكنولوجية خلال الفترة المقبلة، والتي تشمل تخصصات وبرامج دراسية جديدة تتفق مع طبيعة المناطق الصناعية التي توجد بها تلك الجامعات، وتلبي احتياجات سوق العمل.

وأشار د.عاشور إلى نجاح التجربة المصرية الكورية في مجال التعليم التكنولوجي من خلال التعاون بين جامعة كوريا للتكنولوجيا والتعليم (كورياتك) بكوريا الجنوبية وشركة سامسونج، وجامعة بني سويف التكنولوجية.

كما استعرض الوزير منظومة التعليم العالي، مشيراً إلى أن لدينا 20 جامعة أهلية مصرية، موضحًا أن تلك الجامعات تُسهم في تقديم تعليم عالٍ سواء على المستوى الأكاديمي أو التطبيقي، وبالتالى يُساهم فى إتاحة فرص تعليمية ذات جودة عالية في مختلف التخصصات العلمية، فضلًا عن تأهيل الخريجين ليكونوا قادرين على المنافسة فى أسواق العمل المحلية، والإقليمية، والعالمية.

وخلال اللقاء، بحث الجانبان آليات تعزيز علاقات التعاون بين الجامعات التكنولوجية المصرية والنمساوية، وخاصة في المجالات العملية التطبيقية بالتعاون مع الشركات الصناعية الكبرى، وكذلك رفع كفاءة التدريب، بالإضافة إلى تفعيل المزيد من أوجه التعاون في البرامج البحثية المشتركة في المجالات ذات الأولوية للبلدين، فضلًا عن التعاون بين وكالة الفضاء المصرية ونظيرتها النمساوية.

ومن جانبه، أكد سفير النمسا بالقاهرة على استمرار التعاون بين مصر والنمسا في تنفيذ المشروعات العلمية المشتركة بين البلدين، مشيرًا إلى حرص بلاده على دفع وتشجيع التعاون الثنائي مع مصر خلال المرحلة المقبلة، مؤكدًا على عمق العلاقات التى تربط بين البلدين خاصة بعد زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للنمسا عام 2018، وزيارة رئيس مجلس النواب النمساوي لمصر عام 2020.

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق