أهم الأخبارجامعة

الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق تخصصات فرعية جديدة  

كتب_زكى السعدنى:

طلقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة 4 تخصصات فرعية جديدة هذا الفصل الدراسي، حيث تقدم لأول مرة في مصر برنامج المعلوماتية الحيوية كتخصص فرعي، بالإضافة إلى 3 تخصصات فرعية جديدة في تصميم الألعاب الإلكترونية، والتاريخ الإسلامي والفنون البصرية

أوضح الدكتور أحمد مصطفى رئيس قسم الأحياء بالجامعة أن التطورات الأخيرة في تقنيات تسلسل الحمض النووي أدت إلى توفر كميات كبيرة من البيانات الوراثية. يقول مصطفى: “نتيجة لذلك، ظهر لدى الباحثين ذوي الخبرة المشتركة في العلوم البيولوجية والحاسوبية الاحتياج لمعالجة هذه البيانات وتحليلها وتفسيرها، مما أدى إلى نشأة مجال المعلوماتية الحيوية متعدد التخصصات”.

بدأت العديد من المنظمات في مصر في تبني نهج بحثي يركز على الجينوم في عدد من المجالات، بما في ذلك الطب والزراعة والطاقة والغذاء، ويسهم هذا البرنامج في إعداد الطلاب المشاركين إعدادا جيدا لتلبية الطلب المتزايد على خبراء المعلومات الحيوية.

وأوضح مصطفى أن هذا التخصص سيعد الطلاب لتطبيق تحليلات البيانات في علوم الجينوم، وسيساعدهم في اكتساب مهارات وخبرات عملية تسمح لهم بالإجابة على أسئلة مثل أي طفرة جينية أو ميكروب مرتبط بمرض معين، وأي متغير لفيروس الكورونا سائد في منطقة معينة في وقت محدد أو كيف يمكن تطبيق التعديل الوراثي لتحسين إنتاج محصول معين.

واستجابة لمتطلبات سوق العمل المتغيرة، قامت الجامعة بإنشاء تخصص فرعي في تصميم الألعاب الإلكترونية. يقول أحمد سقف الحيط، الأستاذ المساعد الممارس والرئيس المشارك لقسم الفنون: “هذا التخصص هو نتاج  تعاون بين برنامج التصميم الجرافيكي وقسم علوم وهندسة الكمبيوتر، وقد تأكدت أهمية هذا التخصص مع زيادة حجم الصناعة الالكترونية للألعاب الإلكترونية لتتخطى صناعة ثلاثة من أكبر الصناعات المتعلقة بالترفيه وهم الموسيقى والأفلام والرياضة.”

ويقول سقف الحيط: “بالإضافة إلى القيمة الاقتصادية للألعاب الإلكترونية، فقد توسعت تطبيقاتها وتطورت لتغطي الاحتياجات المختلفة، التعليمية والاجتماعية والطبية والنفسية – والتي تركز كلها على احتياجنا للاستمتاع والمشاركة.” يقول سقف الحيط، إن تدريب الطلاب في هذا المجال سيسمح لهم بالاستفادة من الألعاب الإلكترونية لمشاركة أفكارهم الخاصة، خاصة مع عدم التركيز على هذا المجال في المنطقة.

ويقدم قسم الفنون بالجامعة التخصص الفرعي في الفنون البصرية، وهو متاح لجميع الطلاب، ويركز على الأسس الفنية، والرسم، والسيراميك، والتصوير الفوتوجرافي والرسوم المتحركة وموضوعات أخرى متنوعة، مما يسمح للطلاب بابتكار أعمال فنية باستخدام مجموعة مختلفة من الأدوات.

يقول شادي النشوقاتي، مدير برنامج الفنون البصرية وأستاذ مشارك في قسم الفنون بالجامعة: “كمثال، سيتمكن طلاب التخصصات العلمية من إنتاج مشروعاتهم القائمة على العلوم كإنتاج فني إبداعي، تماشياً مع المفهوم المعاصر لتعليم الفنون.”

وتقدم الجامعة تخصصا فرعيا في التاريخ الإسلامي بعد إعادة صياغة شاملة لتخصص سابق في تاريخ الشرق الأوسط القديم و تاريخ الشرق الأوسط في العصور الوسطى.

تقول أمينة البنداري، الأستاذ المشارك ومدير برنامج الدراسات العليا في قسم الحضارات العربية والإسلامية: “يهيئ هذا البرنامج الطلاب لدراسة التاريخ الإسلامي بدقة باستخدام مجموعة متنوعة من المهارات التحليلية.” كما أكدت البنداري على أهمية البرنامج لأي شخص مهتم بالشرق الأوسط والإسلام حاليا.

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق