أهم الأخباربحث علمي

التعليم العالي والبحث العلمي: مدينة الأبحاث العلمية تُكرم الفائزين بمعسكر “التدريب على الأفكار” للمبتكرين

 

استعرض د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدماً من د.منى عبداللطيف مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، حول تكريم المدينة للفائزين بالمراكز الخمسة الأولى فى ختام معسكر التدريب على الأفكار، وذلك من خلال نادى ريادة الأعمال بالمدينة والممول من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بحضور الساده عمداء المعاهد البحثية، وأعضاء هيئة البحوث، ومعاونيهم بالمدينة.

وأشار التقرير إلى أن تكريم الفائزين جاء في إطار سعى مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية لتوفير فرص حقيقية للمبتكرين والمبدعين وأصحاب الأفكار الريادية، وذلك من خلال توفير الدعم المعنوي والمادي، عن طريق التعاون مع كفاءات المجتمع الصناعي والأكاديمي؛ لتطوير منتجات وخدمات ذات قيمة مضافة تمكنها من المنافسة في السوق المحلي والدولي، ومن ثم الارتقاء إلى مرحلة الاستدامة كشركات أعمال تحقق عائدًا ماديًا، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات تطبيقية لتطوير الأداء في مجالات عدة لخدمة الاقتصاد الوطني.

وأكدت د. منى عبداللطيف أن المعسكر يأتى ضمن توجه المدينة لدعم رواد الأعمال، واحتضان الأفكار الإبداعية والابتكارية للشباب في مجال الأبحاث العلمية، وتهيئة البيئة الملائمة لتنمية مشروعاتهم، وذلك في إطار قيام المدينة بدورها المجتمعي الرائد والداعم في هذا الشأن وفقًا للإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ومن جانبه، أشار د. عمرو صلاح المدير التنفيذى لنادى ريادة الأعمال إلى أن المسابقة تهدف إلى التدريب على كيفية تصميم نموذج عمل (Business model) سواء لفكرة أو نموذج أولى؛ للاستعداد للدخول فى الخطوة التالية لإنشاء شركة أو تقديم خدمة أو منتج للسوق له قيمة إبداعية وتنافسية عالية من خلال خمس خطوات هى: تحديد المشكلة، واحتياجات السوق، والتكنولوجيات المطلوبة، والفكرة والعصف الذهنى، وتصميم نموذج عمل (Business model).

وأضاف د. عمرو صلاح أن عدد المتقدمين للمعسكر (300) من باحثي المدينة، والجامعات، والمراكز البحثية المختلفة، والمدارس، وتم الحضور الفعلى لعدد (50) تم تقسيمهم إلى (8) فرق حيث فاز (5) فرق بالمراكز الأولى الذين تم تكريمهم، كما تم تكريم عدد (9) من براعم المبتكرين المشاركين بالمسابقة من مدارس المتفوقين (STEM) ومدارس التعليم الفنى ومن مراحل التعليم الأساسي.

جدير بالذكر، أن نادي ريادة الأعمال بالمدينة يهدف إلى توفير قناة يمكن للشباب من خلالها الوصول إلى موارد ريادة الأعمال، والتواصل مع رواد الأعمال، ومشاركة الأفكار؛ بغرض تمكين الشباب وتشجيعهم على إنشاء أعمال ريادية، والانخراط فى المجتمع، وتطوير المهارات اللازمة للنجاح كرواد أعمال، من خلال تقديم فرص للتواصل والتعلم وتطوير الخبرات المهنية المتعلقة بمجال ريادة الأعمال، في ظل ما تملكه المدينة من إمكانات وقدرات بشرية وتجهيزات معملية مميزة.

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق