أهم الأخباربحث علمي

ابتكار جديد بالجامعة اليابانية: تطوير جهاز استشعار لحظي فى التفاعلات الكيميائية يقلل التكلفة ويرفع الكفاءة فى صناعة الجامعة

 

نجح فريق بحثي بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا فى ابتكار جهاز استشعار لحظي فى التفاعلات الكيميائية لتصنيع الدواء ،
وقد نجح الجهاز في فحص هيدروكسي كلوروكين في وجود مواده الأولية الرئيسية وذلك بالتعاون مع جامعة الدلتاو بدعم من هيئة تمويل العلوم و التكنولوجيا و الابتكار STDF
وتم التقدم بطلب تسجيل براءة اختراع لهذا الابتكار .

ضم الفريق البحثى كل من الدكتور شريف حماد مدير برنامج الصيدلة بالجامعة المصرية اليابانية والدكتور أحمد سيد سعد أستاذ مشارك الكيمياء بالجامعة والدكتور محمد عزت دراز المدرس بجامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا

‏أوضح د.شريف حماد أن المستشعر يقلل من فترة التشغيل الإنتاجية في الصناعات الدوائية ويزيد من كفاءة الإنتاج ويحدد نسبة الشوائب بدقة مما يقلل التفاعلات الجانبية غير المرغوبة.

أضاف أنه يمكن تعميم هذا الابتكار في مختلف الصناعات الكيميائية حيث يعتمد الكيميائيون على طرق تحليلية في معامل منفصلة ومجهزة بأجهزة باهظة الثمن، وسحب عينات متكررة، ونقل وتنقية العينات قبل تحليلها مثل الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء.

من جانبه اشاد الدكتور عمرو عدلى رئيس الجامعة بجهود الفريق البحثى وبأهمية هذا الابتكار فى دعم صناعة الدواء الوطنية موضحا ان الجامعة اليابانية تضع على رأس الأولويات فى خطتها الاستراتيجية دعم الابحاث التطبيقية التى تخدم الصناعة وتزيد من القيمة المضافة لها

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق