أهم الأخبارالأخبار

تنفيذا للتكليف الرئاسي بتعميم مبادرة الهوية البصرية بجميع المحافظات

محافظ الإسكندرية يتسلم حقوق الملكية الفكرية الخاصة بمشروع الهوية البصرية للمحافظة

 

الشريف: استلام حقوق الملكية الفكرية لمشروع الهوية البصرية اليوم هو نتاج عمل لأكثر من سنة منذ توقيع بروتوكول التعاون بين المحافظة والجامعة الألمانية

تسلم اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، حقوق الملكية الفكرية الخاصة بمشروع الهوية البصرية لمحافظة الإسكندرية، وذلك بمقر الجامعة الألمانية بالقاهرة، في إطار تنفيذ مشروع الهوية البصرية بالإسكندرية في ضوء التكليف الرئاسي بتعميم مبادرة الهوية البصرية بجميع محافظات مصر.
وذلك بحضور الدكتور/ أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة، والدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ، والدكتور ياسر حجازي رئيس الجامعة الألمانية، والمتخصصين من الجامعة.

وفي كلمته؛ أعرب المحافظ عن سعادته بتواجده وسط كوكبة من الخبراء المتخصصين علي أرض الجامعة الألمانية بالقاهرة صاحبة الفكر المتطور.
وأوضح أن استلام حقوق الملكية الفكرية لمشروع الهوية البصرية هو نتاج عمل استمر أكثر من سنة، منذ توقيع بروتوكول التعاون بين المحافظة والجامعة الألمانية في السادس من فبراير من العام الماضي 2020، للبدء في تنفيذ مشروع الهوية البصرية لمحافظة الإسكندرية للمساعدة في تطوير وتحديث مدينة الإسكندرية وتطبيق مفردات الهوية المصرية، تنفيذا لتكليفات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتعميم مبادرة الهوية البصرية بجميع محافظات مصر.

وتوجه المحافظ بخالص الشكر والتقدير إلي فخامة السيد الرئيس علي تلك المبادرة الرائع التي ستضع الإسكندرية وجميع محافظات مصر علي الخريطة السياحية وستساهم بشكل كبير في إظهار محافظتنا بشكل متطور يضاهي التطور في مختلف دول العالم.

كما قدم المحافظ الشكر إلى فريق الجامعة الألمانية وجميع الجهات التي تعاونت لإخراج هذا المشروع إلي النور. مؤكدا أن الإسكندرية ليست مدينة للسكندريين فقط ولكنها مدينة لجميع المصريين ولديها طابع خاص يميزها عن باقي محافظات الجمهورية. ونحرص جميعاً علي عودة الإسكندرية إلي سابق عهدها عروسا للبحر الأبيض المتوسط، ووضعها علي خريطة العالم السياحية واستعادة مكانتها التي تستحقها.

من جانبها؛ أضافت جاكلين عازر، أنه تم التنسيق علي مدار عام بين لجنة الهوية البصرية بالمحافظة ومركز هوية مصر بالجامعة الألمانية، عقب توقيع بروتوكول التعاون بين المحافظة والجامعة الألمانية، وتم عقد العديد من الاجتماعات والمناقشات بشأن وضع تصور للنسق العام للهوية البصرية لمدينة الإسكندرية يكون نابع من تراثها العريق، مما يعزز من روح المواطنة ويحافظ علي القيم التراثية في العناصر البصرية التي تؤثر علي انطباع المواطنين والزائرين للمدينة وتعزز القيمة السياحية للإسكندرية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق