أهم الأخبارمدارس

تعرف على رسالة طالب في الثانوية العامة لأولياء الامور

اطمئنو نحن في ايد أمينة ولا تنزعجو من النظام الجديد

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هذه الرساله المقدمه من طالب بمرحلة الثانوية العامه يتحدث فيها حول نظام التقييم الجديد. يقول نص الرسالة

بعد تصريحات دكتور طارق شوقي الذي اعرب فيها عن ان امتحانات الثانوية العامة 2021 ستكون باليات مختلفه تتكون من ثلاث مستويات تضمن وصول الامتحانات الي الطلاب انا الان لا احدثكم بصفتي طالب مؤيد للنظام و لكني احدثكم بصفتي طالب ثانويه عامه ٢٠٢١ بدا التطوير منذ بدايته و ما سوف يطبق علي زملائي سوف يتم تطبيقه عليّ احببت أن اكتب رسالتي الي اولياء الامور اولا قبل زملائي من جندي داخل معركة ليس متفرجا من أسوار القلعه رسالتي قد تبدو قصيره إليكم و لكنها تحمل تفاصيل.
الساده أولياء الأمور اطمنئوا نحن في ايدي امينه بلا شك نحن نريد تلقي العلم الذي غاب عنا لمدة ليست بهينه الدوله المصريه تعرف ما تفعله الامتحانات ستقام باذن الله باليات مختلفه تتكون من ثلاث مستويات تضمن وصول الامتحانات الينا ستتاح لنا فرصة مره و إثنين و ستتاح لنا التجربه مرتين بلا شك نحن نسطر تاريخا يكتب باحرف من ذهب في تاريخ امتنا العزيزه مصر و نكتب أسمائنا باننا حاملين شعلة النهضه المصريه التعليميه و بدانا عصر الابداع والتميز و ليس الحفظ و التلقين لن يكون هناك وقوع “سيستم” باذن الله لا تربطوا امتحانات الصف الأول و الثاني ثانوي بمسك الختام ان دولتنا المصريه تمشي بخطوات مدروسه نحن لسنا فئران تجارب بل محظوظون لاننا أتينا في ذلك الوقت لنكتب أسمائنا في تاريخ امتنا الامتحانات ستقام باذن الله بدون اخطاء انا طالب و ادرك ان الدوله ستوفر لي ما احتاجه للابداع انا طالب و اثق في دولتي وقدراتها علي ابهار العالم فنحن مصر و لاني اثق ان ذلك النظام يضمن العداله لطلابه سيضع الطالب الصحيح في المكان الصحيح سينتج منا فردا يبدع في مجاله فيفيد وطننا و يفيد شعبنا الان الأمر أصبح اجتهاد و ابداع و ليس تلقين بلا تطبيق النظام التعليمي الجديد يريد الابداع منا يريد أن نبني وطنا سلاحه العلم اولا فان الاوطان لا تبني إلا بالعلم و العمل لا الاقوال … لا تقلقوا علينا نحن في أيدي امينه سنحصل منها علي العلم و اننا متعلمون حقا لا مستند بالعلم بلا اثبات لذا دعونا نسير بارآئنا بافكارنا بابداعنا لا تضعونا تحت مظلة المتفرج معكم مما يرهبنا و يجعلنا نشكك في مصيرنا المنير باذن الله التعلم رغبة لا رهبه دعونا نبدع و اتركوا المجال لنا لا تقيدونا فهذه هي معركتنا من أجل مصر و ليس مستقبل فردي نحن داخل معركة التطوير التي ستبني وطنا امدونا بالحب و الحريه و ستري عدم ارتباك و خوف ابنك فالضغط لم يكن دافعا بل كان هادما محطما مغطيا علي ابداعنا فظهر لكم ان ذلك بسبب عدم معرفة شئ و لكن نحن علي اتم الاستعداد و النظام الجديد هو امالا لنا لكي نحيا كما اراد الله لكي نبدع و نبني وطنا … الأمر علي ما يرام هنا اطمئنوا تمنوا لنا التوفيق.

الوسوم

موضوعات ذات صلة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق